راديو

رئيس مجلس الإدارة
منال أيوب

نسخة تجريبية

أمل أبو زيدة تكتُب: رجال الخمسين عاما ومحاولة إعادة عقارب الساعة

الكاتبة والمُفكرة والباحثة الشابة «أمل أبو زيدة»

يسمونها أزمة منتصف العمر – أو المراهقة المتأخرة – أو بالمراهقة الثانية، وأحيانا يقال عنها "عندما يُزهر الخريف".

المراهقة المتأخرة مصطلح متداول اجتماعياً أكثر مما هو متعارف عليه علمياً، وفي علم النفس هناك ما يطابقه وهو أزمة منتصف العمر، وهذه الأزمة دائما ما تحدث في مرحلة ما بعد سن الأربعين من العمر عند الرجال، حيث يشير الكثير من علماء النفس إلى أنها حالة من حالات الرغبة في التغيير بالمظهر العام والملبس، لكن الأشد خطورة حين تتحول إلى تغيير العلاقات الزوجية وهنا الطامة الكبرى، فالمراهقة المتأخرة دائماً ما تخلق مشاكل بين الزوج وزوجته قد تؤدي للطلاق، وهذا بدوره يؤدي إلى التفكك الأسري.

يحاول بعض الرجال من الذين تنطبق عليهم مقولة «مراهق في الخميسن»، أن يعيد عقارب الساعة إلى الوراء، سعياً لمحاكاة تصرفات الشباب في مرحلة المراهقة الأولى بكل مظاهرها كالاهتمام بالإقامة علاقات عاطفية متعددة، خاصة مع صغيرات السن أو الزواج بهن، لكن هل من الممكن أن نعتبر تلك التصرفات ظاهرة عامة يعيشها الرجل؟ وهل تستدعى مراهقة الخمسين أن تعلن المرأة حالة الطوارئ لحماية مملكتها من الانهيار والتفكك الأسري؟، أم علينا إدانة هذا النوع من الرجال وبقوة لعدم وعيه ونضجه واعتباره مسؤولاً عن التصرف؟

فكيف تتصرف الزوجة تجاه مراهقة زوجها؟

واذا ما شعرت الزوجة بأن زوجها يقوم بتصرفات مراهقة ينصحها المختصون النفسيون باتباع الخطوات التالية:

  • لا تضطربي، وحافظي على هدوئك إذ يجب أن تكون ردة فعلك رزينة وحكيمة، لتعرفي كيف تتعاملين مع الموقف.
  • لا تشعريه بأنك تراقبين تصرفاته، أو أنك انتبهت إلى التغيير الذي طرأ عليه، ولا تنتقدي تصرفاته
  • ابدي إعجابك بمظهره وأناقته وسرورك لاهتمامه بأناقته
  • لا تعترضي على أي نشاط يريد القيام به معللة بأنه أصبح كبيراً ويجب أن يرتاح، فإن ذلك سيجعله أكثر إصرارا على البحث عن امرأة أخرى ترى فيه القوة والشباب وتشعره بذلك
  • حاولي التقرب منه أكثر من السابق، وطهري بيتك من المشاكل، واجعليه يجد في البيت الراحة والسعادة وأشعريه، واشعري معه، أن هناك الكثير من الأحلام التي لم تتحقق، وأنك معه تأملين بتحقيقها
  • كوني له الصديقة التي تتفهم مشاعره من دون الدخول في التفاصيل المحرجة، والزوجة التي تشعره بقوته وجاذبيته، وبأنه لا زال مرغوباً كالسابق وأكثر.
  • اهتمي بنفسك وبمظهرك وعززي ثقتك بنفسك وتمسكي بكبريائك، ومارسي الرياضة، واهتمي بغذائك، وتجملي ودعيه يرى الشباب معك لا بعيداً عنك

فيما تؤكد الدراسات أن 25% من الرجال يعانون من أزمة المراهقة المتأخرة خاصة إذا تزامنت مع وجود خلل في العلاقة الزوجية وعدم الاعتياد على التعامل مع الضغوطات وتجاوز العقبات إضافة إلى عدم التوافق الثقافي والاجتماعي والفكري مع الزوجة و استمرار الزواج لسنوات دون وجود لغة حوار بين الزوجين أو اهتمامات مشتركة فيشعر الرجل بالرغبة في أن يعيش حياته من جديد وقد يساعده على ذلك استقراره المادي فيبدأ بالبحث عن فتاة صغيرة متوهماً الحب.

الجدير بالذكر أن القرآن الكريم أشار إلى مرحلة منتصف العمر بقوله تعالى: "حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ" ، و اعتبر العلماء أن الآية تشير إلى أن هذه المرحلة من عمر الإنسان تحكم على ما تبقى من حياته فإذا لم يستقم في هذا العمر فصلاحه في ما تبقى من عمره احتمال ضعيف.

فختاما علي الزوجه ادراك تلك المرحله العمريه كادراكلها لمراهقه طفلها ومحاوله تخطيها باقل الخسائر الممكنه فالرجال اولا واخيرا اجساد كبيره بعقول صغيره وخاصه في هذا العمر

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Don't have account. Register

Lost Password

Register