راديو

رئيس مجلس الإدارة
منال أيوب

نسخة تجريبية

المرشح الرئاسي المحتمل.. من هو خالد علي؟!

أعلن المحامي والناشط الحقوقي خالد علي عزمه خوض الانتخابات الرئاسية المقبلة عام 2018، بشرط عدم منعه من الترشح.

وقال علي خلال مؤتمر صحفي الخميس إنه "قرر البدء في تشكيل حملة من أجل خوض انتخابات رئاسة الجمهورية 2018".

وأضاف أنه يعتزم إنهاء "التقشف وإعادة توزيع الثروة ومكافحة الإرهاب بدون التنازل عن الحرية".

وسوف تجرى الانتخابات الرئاسية في مارس المقبل، ويعتبر علي هو المرشح الأول الذي يعلن ترشحه في السباق الرئاسي، فيما ألمح الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي أنه سيخوض الانتخابات للفوز بفترة رئاسية ثانية.

من هو خالد علي؟
ولد خالد علي في 26 فبراير/شباط عام 1972، وحصل على ليسانس الحقوق عام ،1994 وشارك في تأسيس مركز هشام مبارك للقانون والمركز المصري للحقوق الاجتماعية والاقتصادية.

وكانت محكمة مصرية قد حكمت عليهبالسجن ثلاثة أشهر بتهمة خدش الحياء العام، واستأنف ضد الحكم الصادر نافيا التهم المنسوبة إليه وقال إنها بدوافع "سياسية".

وإذا أيدت المحكمة الحكم السابق، فلن يسمح له بخوض سباق الانتخابات الرئاسية.

وكان علي، وهو مدير المركز المصري للحقوق والاقتصادية والعمالية، من النشطاء السياسيين الفاعلين في ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011 التي أطاحت بالرئيس محمد حسني مبارك.

كما دعم احتجاجات 30 يونيو الماضي التي استند إليها الجيش في عزل الرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو.

وفي انتخابات الرئاسة 2012 التي فاز بها مرسي، مرشح الإخوان، في جولة الإعادة، جاء علي في المركز السابع وحصل على 143 ألف صوت.

إحالة المحامي المصري خالد علي للمحاكمة وإخلاء سبيله بكفالة

حكم جديد للقضاء الإداري بمصر ببطلان اتفاق تيران وصنافير

كانت محكمة مصرية قد حكمت على الحقوقي خالد علي بالسجن ثلاثة أشهر بتهمة خدش الحياء العام

أكد على خلال المؤتمر أنه سيعمل مع القوى السياسية لانتزاع ضمانات لضمان نزاهة الانتخابات الرئاسية، مضيفا أن "مشاركة الشعب هي الضمان الوحيد لنجاح تلك الانتخابات، وعدم تزيفها".

وكان خالد علي قد تصدى أمام المحاكم لاتفاق ترسيم الحدود بين مصر والسعودية الذي نقلت بموجبه تبعية جزيرتي تيران وصنافير للسعودية.

وفي السابق، لعب علي دورا مؤثرا في استصدار حكم قضائي يلزم الحكومة المصرية بوضع حد أدنى للأجور.

رفض علي خوض انتخابات 2014، ووصفها بأنها "مسرحية"، وقال علي إنه "من المستحيل في مثل هذه الدولة من دول العالم الثالث وفي ظل الظروف الراهنة أن يخوض وزير الدفاع السباق الرئاسي لأن قائد الجيوش دائمًا ما يتمتع بشعبية جماهيرية لا لشخصه، وإنما لأنه قائد الجيوش."

وطالب بأن يكون الجيش "درعا للديمقراطية والدولة المدنية" وأن يبتعد قادته عن السياسة. وشدد على ضرورة إلغاء قانون التظاهر والإفراج عن جميع من وصفهم بـ "المعتقلين السياسيين".

وقال علي خلال انتخابات عام 2014 إن الشعب المصري يعيش في "دولة خوف"، في إشارة إلى ما يصفه بانتهاك الحريات واعتقال النشطاء.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Don't have account. Register

Lost Password

Register