راديو

رئيس مجلس الإدارة
منال أيوب

نسخة تجريبية

رغم ركود سوق العقارات بمصر.. لماذا تستمر الشركات في الاستثمار العقاري؟..تقرير

أبرزت وكالات الأبناء العالمية، ظاهرة استمرار الشركات بمصر، في الاستثمار بمجال العقار، رغم الركود الواضح الذي يضرب سوق العقار المصري، في الفترة الراهنة، بسبب الاجراءات الاقتصادية الإصلاحية التي يتبناها البنك المركزي المصري.
خيم الركود على أداء قطاع العقارات المصري خلال الفترات الماضية، بعد قفزة صاروخية في حجم الأعمال والنشاط خلال العام الماضي.
وقال العضو المنتدب لشركة "أرضك" للتنمية والاستثمار العقاري، الدكتور أشرف دويدار، إن هناك بعض التحديات التي تواجه قطاع العقارات المصري والفرص الموجودة به، منها ارتفاع سعر الدولار مقارنة بالجنيه المصري، والتي رغم كونها أزمة عالمية إلا أنها أسهمت نسبياً في هدوء عمليات البيع والشراء وطرح وتنفيذ وحدات جديدة في السوق.
وأشار في تصريحات لـ "العربية.نت"، إلى أن ذلك الهدوء عادة ما يشهده السوق إبان فترات ارتفاع الدولار ويستمر لفترة إلى حين الاستقرار واتزان السوق مجددًا.
وتكبد الجنيه المصري خسائر قاسية منذ قرر البنك المركزي المصري في نوفمبر الماضي تعويم الجنيه المصري مقابل الدولار وتحرير سوق الصرف بشكل كامل، ما تسبب في ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الجنيه من 8.88 جنيه قبل قرار التعويم إلى نحو 17.75 جنيه في الوقت الحالي.
ورغم مساوئ قرار تعويم الجنيه المصري مقابل الدولار، لكن "دويدار" أشار إلى نقاط إيجابية تمثلت في اتجاه الكثير من الأشخاص إلى تحويل أموالهم السائلة إلى أصول ثابتة مثل العقارات-للحفاظ على قيمتها. إضافة إلى ارتفاع قيمة ما يتقاضاه المصريون العاملون بالخارج بالعملات الأجنبية عند تحويلها إلى العملة المحلية، مما أدى إلى زيادة القوة الشرائية لديهم.
ولفت إلى أن ارتفاع سعر العملات مقابل الجنيه المصري يدفع إلى فكرة تصدير العقار والتوجه نحو المقيمون بالخارج، وخاصة المقيمين بدول الخليج ليمثلوا نقطة انطلاق جديدة لمسئولي المبيعات بالقطاع العقاري.
وتتبنى شركة "أرضك" فكرة "تصدير العقار" كوسيلة مبتكرة للتوسع جغرافياً والبحث عن فرص بيعية خارج مصر حيث تواجدت الشركة بقوة في كافة المحافل العقارية الرئيسية في الإمارات وقطر والكويت لتمثل ليس فقط رؤية الشركة ومشاريعها ولكن لتعكس مدى التطور الذي وصل له قطاع العقارات المصري الذي بدأ يجذب المستثمرين الأجانب حيث الموقع المتميز وجودة المنتج وتنافسية الأسعار.
وتقوم إستراتيجية الشركة على الاستفادة من التجارب العالمية الفريدة للمجتمعات المتقدمة مع الحفاظ على الميراث الثقافي المصري وقد بدا ذلك جلياً في مشروع "زيزينيا المستقبل" أحدث وأكبر مشروعات الشركة والذي يتضمن العديد من الخدمات مثل: Ladies & Gents Lounge ومنطقة مفتوحة للتجمعات للعائلية حيث ذلك يخدم فلسفة شركة أرضك في دعم و تحفيز التفاعل المجتمعي الإيجابي. ومن المقرر الانتهاء من تنفيذ المشروع بالكامل خلال عام 2020.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Don't have account. Register

Lost Password

Register