راديو

رئيس مجلس الإدارة
منال أيوب

نسخة تجريبية

«وزير الصحة يُجيب» .. كل ما تريد معرفته عن حمى الدنج ..تقرير

قال الدكتور أحمد عماد، وزير الصحة، إن حمى الدنج وليس "الضنك" كما يقال عنها، هو مرض نتيجة إصابة بفيروس الدنج وهو ليس موجود فى مصر، وينتقل من خلال بعوضة "إيدس ايجبتين"، وهى تتكاثر غرب منابع النيل، وهو له 4 فصائل.

وأضاف فى مؤتمر صحفى عقد بمقر مجلس الوزراء، على هامش اجتماع الحكومة الأسبوعى اليوم الخميس، أن تضخيم الأمور وإعطائها أكبر من حجمها – كما حدث فيما يتعلق بهذه الحمى -لا داعى له، فالمرض ليس موجودا فى مصر، ولكنه فى الأماكن الاستوائية وجنوب الصين وجنوب شرق آسيا والهند.

وأشار وزير الصحة، إلى أن مرض الدنج أو "الضنك" كما اشتهر اعلاميا، ليس مخيفا ولا يمثل أى مشاكل وكان متواجد من قبل فى ديروط بمحافظة أسيوط عام 2015 وتم القضاء عليه فى شهر.

وأوضح فى المؤتمر الصحفى، أنه لا يوجد تطعيمات لحمى الدنج ، موضحًا أن عدد حالات الإصابات فى القصير 245 حالة تم خروج 210 حالة و يتبقى 35 حالة تتلقى العلاج حاليا، مشيرًا إلى أنه تم تتبع كافة مدن البحر الأحمر، وتم التأكد أنه لا توجد حالات إصابة إلا فى القصير و5 حالات فى سفاجا.

وأوضح وزير الصحة، أنه تم تجفيف كافة مستنقعات المياه بمدينة القصير، وتم القضاء على البعوضة المسببة لحمى الدنج وانخفاض كثافة البعوضة لـ5٪‏ بعد أن كانت 85٪‏ ، مشيرًا إلى أن القضاء على بعوضة حمى الدنج نهائيًا الأسبوع المقبل.

وأوضح فى مؤتمر صحفى بمقر مجلس الوزراء، أن رئيس الوزراء  وجه بعمل محطة تحليه بطاقة ١٠ آلاف متر مكعب مياه لمدينة القصير ومحطة تحلية أخرى بسفاجا بتكلفة 250 إلى 350 مليون جنيه  وتوفير التمويل اللازم فورًا، موضحًا أنه خلال عام سيتم الانتهاء من هذه المحطة للقضاء على أزمة المياة بالمدينة.

وأشار إلى أنه تم تغيير 150 خزانا على حساب محافظة البحر الأحمر، ورفع كفاءة 2500 خزان، وتركيب أغطية للخزانات المكشوفة، وتم رش مبيدات فى كافة مدينة القصير وإيفاد بعثة من مركز بحوث الحشرات الطبية  للمدينة للقضاء على البعوضة، مؤكدًا أنه لا يوجد أى حالة وفاة نتيجة حمى الدنج.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Don't have account. Register

Lost Password

Register