راديو

رئيس مجلس الإدارة
منال أيوب

نسخة تجريبية

5 معلومات لا تعرفها عن عيد الحب .. تقرير

انطلقت احتفالات عيد الحب بكافة المحافظات والمدن، حيث أقبل الأحبة والعشاق على شراء وتبادل الهدايا بينهم، والتى تتمثل فى الورود والدباديب ذات اللون الأحمر.

وشهدت محلات بيع الهدايا بوسط المدينة بمحافظة السويس إقبالًا من المواطنين على شراء الهدايا احتفالا بعيد الحب، والتى تنوعت فى هذا العام بين الجديد وهى ألبومات الصور والهدايا التقليدية الأخرى مثل العرائس وغيرها.

وتنتشر محلات بيع الهدايا والورود فى محافظة السويس بشارع الجيش الرئيسى، حيث يحاول كل محل بيع هدايا متنوعة من المعروضة لديه لجذب الشباب لشراء هدايا عيد الحب.

وتتراوح أعمار المشترين من عمر 16 عاما إلى 45 عاما، وتحتل السيدات المرتبة الأولى فى الشراء هذا العام.

وقال علاء الدندراوى، صاحب محل بيع هدايا بالسويس، إنهم يقوموا بالتجهيز لعيد الحب كل عام من قبل جميع أصحاب المحلات التجارية والأسواق المختصين ببيع هدايا الفلانتين، من قبلها بعدة أيام استعدادا لذلك اليوم، حيث تمتلئ المحلات بالهدايا المختلفة مثل الدباديب وخاصة الحمراء وألبومات الصور تقدم فى علب الهدايا، مستطردًا: "نحاول دائما تقديم الجديد فى كل مناسبة لإرضاء الراغبين فى الشراء، لأن كل رجل أو سيدة يحاول شراء دائما الجديد فى الهدايا".

وفى سياق متصل، شهدت محال بيع الهدايا والإكسسوارات بمحافظة أسيوط، إقبالا من المواطنين لشراء هدايا عيد الحب تزامنا مع احتفالات "الفلانتين"؛ لكن يبدو أن الأمر اختلف هذا العام فى الصعيد إذ توافد السيدات على شراء هدايا لتقديمها لأزواجهن وأخرى لخطيبة الابن كنوع من الحب وتحسين العلاقة بين الحمى وزوجة الابن.

أجرى جولة تفقدية بأسواق بيع هدايا عيد الحب والتقى عددًا من المواطنين للتعرف على آرائهم والهدايا التى يقبلون على شرائها.

وقالت نادية: "أنا نزلت النهاردة علشان اشترى هدية أقدمها لخطيبة ابنى، تزامنا مع عيد الحب، وأقولها كل سنة وأنت طيبة وعقبال مليون سنة والعيد القادم نحتفل به جميعا وهى فى عش الزوجة؛ وأطالب كل الحموات أن تبقى معاملتها كويسة مع زوجة أبنها لأنها أخذت فلذت كبدها وأغلى حاجة عند الأم وربنا يسعد الجميع".

فيما أضافت السيدة منال: "نزلت اليوم علشان أشترى دبدوب هدية وأقدمه لزوجى لأنى أحبه وأقدم له هدية فى عيد الحب لأنه ديما بيشترى لى هدايا فى عيد ميلادى وأوجه له رسالة أنا بحبك كتير".

بينما قال عبد الله سيد، مدرس،: "نازل اشترى هدية أقدمها لزوجتى تزامنا مع عيد الحب وتقديرا وعرفان لها بالجميل لمشاركتها لى الحياة وأقولها كل عيد حب وانتى معايا وربنا يخليكى ليا".

ومن جانبه، قال زياد حاتم مصطفى،: "خرجت من المدرسة وتوجهت لأحد المحال المتخصصة فى بيع الهدايا علشان اشترى هدية لأختى وأقدمها لها فى عيد ميلادها والذى يتزامن مع عيد الحب وحابب أفرحها وأقولها كل سنة وانتى طيبية".

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Don't have account. Register

Lost Password

Register